الرئيسية / أخبار / إشاعة بغزة كانت ستؤدي إلى إرسال قوة أخرى لشرق خانيونس

إشاعة بغزة كانت ستؤدي إلى إرسال قوة أخرى لشرق خانيونس

أدت الإشاعات التي انتشرت في أعقاب عملية التسلل الفاشلة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة عن وجود جندي أسير لدى المقاومة إلى تفكير الاحتلال بإرسال قوات خاصة لإنقاذه.

وذكر موقع “ماكور ريشون” العبري أن الضباط المسؤولين عن ملف المفقودين بالجيش الإسرائيلي قرروا إرسال القوات العسكرية المختصة إلى مسرح عمليات الحادثة لإنقاذ الجندي الأسير بسبب هذه الإشاعات، إلا أن ذلك لم يحصل في اللحظات الأخيرة بعد تدخل ضابط ركن العمليات الذي أوضح لهم أن المعلومات غير صحيحة، وأنها بمثابة إشاعات لا أكثر.

Hotelsсombined Many GEOs

 

هذا وقرر الجيش في أعقاب ذلك فتح حملة توعية للجمهور الإسرائيلي لمنع نشر وتداول الإشاعات، حيث سيتم بث هذه الحملة عبر الإنترنت والراديو والتلفزيون.

وأدت عملية التسلل الفاشلة شرق خان يونس إلى استشهاد 7 من عناصر المقاومة الفلسطينية في الوقت الذي قتل فيه ضابط وأصيب آخر بجراح خطرة.

شاهد أيضا

جامعة بيرزيت تقرر استئناف دوام الطلبة غداً الاربعاء

قرر مجلس جامعة بيرزيت استئناف دوام الطلبة ليوم غد الاربعاء بعد تعطيله اليوم إثر شجار …

اترك تعليقاً