أخبار Newsاخبار الاسرى
أخر الأخبار

الاحتلال يحكم على الناشط عبد الله أبو رحمة بالسجن 5 أشهر

حكمت محكمة الاحتلال، ظهر اليوم الأربعاء، على الناشط عبد الله أبو رحمة، مدير عام العمل الشعبي ودعم الصمود في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، بالسجن لمدة 5 أشهر فعلية وسنتين وقف تنفيذ، أو دفع غرامة مالية قدرها 25 ألف شيقل، وأجلت تنفيذ الحكم حتى الثاني من حزيران المقبل.

وقال أبو رحمة، إن المحكمة اليوم ردت على استئناف قدمته هيئة الدفاع ضد سجنه، وأقرت سجنه 5 أشهر تبدأ من حزيران المقبل.

وأضاف أن محاميته عرضت خلال جلسات المحاكمة فيديو ينفي كل التهم المنسوبة إليه، إلا أن محكمة الاحتلال صورية بامتياز، تحاكمه على النشاطات التي قام بها في الخان الأحمر وغيرها من المواقع في التصدي للجدار والاستيطان واستهداف أبناء شعبنا.

وأضاف، “منذ عامين ونيف شاركت في مارثون للدراجات الهوائية أقيم بذكرى النكبة تحت عنوان: “دراجو العودة”، وانطلق الدراجون من رام الله إلى بلعين عند التاسعة صباحا، وبعد ساعة تقريبا وصل المتسابقون إلى جدار الفصل العنصري المقام في بلعين غرب رام الله”.

وتابع: “مع انتهاء فعاليات السباق تفاجأنا بقوات الاحتلال تحضر إلى المكان وتشرع بإطلاق قنابل الغاز السام والصوت بكثافة نحونا ولم تراع وجود أطفال ونساء بيننا، وفورا توجهت للجنود وأخبرتهم أنه سباق رياضي وأن الفعالية سلمية، وعند عودتنا إلى منازلنا في بعلين تفاجأنا بإطلاق القنابل من قوة أخرى للاحتلال تجاه المنازل وعندما حاولت منعهم من ذلك، سحبني مجموعة جنود وألقوني أرضا وشرعوا في الاعتداء علي واعتقالي بعد تقييد يدي للخلف وعصبوا عينيّ”.

وأوضح أنه بقي في السجن 11 يوما وأطلق سراحه في يوم المحكمة بعد مشاهدة الفيديو دون شروط، ولكن قاضي الاستئناف التابع لنيابة الاحتلال أفرج عني بكافلة 15 ألف شيقل حتى جلسة المحكمة التالية، وأصدر القاضي حكما بحقي في الجلسة الأخيرة بالسجن 4 أشهر.

اظهر المزيد