اخبار News

الشعبية: نبحث تأسيس تيار وطني ديموقراطي لإنهاء الانقسام

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، غازي الصوراني إن الجبهة أعلنت توجهها إلى كافة القوى والفعاليات والشخصيات الوطنية والمجتمعية الديمقراطية للبد بحوار شامل لمناقشة سبل تأسيس تيار وطني ديمقراطي وبلورة أهدافه وبرامجه وآلياتِ عمله التي تستهدف إخراج الجماهير الفلسطينية من حالة الانقسام والهبوط السياسي والركود.

وأضاف الصوراني عبر صفحته على “فيس بوك” أن ذلك يأتي عبر مساهمةٍ فعالة من كافة القوى والفعاليات السياسية ومن كل أبناء الشعب الفلسطيني المعنيين بتحقيق أهداف الحرية والاستقلال وتقرير المصير وحق العودة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية.

وتابع أن “هذا التوجه يأتي انطلاقًا من رفض الجبهة لثنائية حركتي فتح وحماس، وهو رفض ينطلق من إدراكنا للحركتين باعتبارهما جزءًا من الإشكالية أو الأزمة الراهنة، لكنهما لا يمثلان ولا يُجسدان وحدهما مشروعنا التحرري الوطني”.

وأردف قائلًا “هنا تتجلى أهمية وضرورة الحوار الوطني الشامل لكي نستعيدَ وحدَتَنَا وتعدُديتنا وفق قواعد الاختلاف الديمقراطي، بما يُمكننا من بناء رؤية استراتيجية لنضالنا التحرري والديمقراطي، نستند إليها في المؤسسات السياسية والمجتمعية من خلال الانتخابات الديمقراطية”.

وأوضح أن يكون ذلك بما يحقق لكل هذه المؤسسات الصفة التمثيلية على طريق تفكيك وإنهاء أسس وشروط الحكم الذاتي المحدود، صوب بناء نظام سياسي وطني تحرري وديمقراطي تعددي تكون من أولى مهماته وقف عملية التفاوض العبثي ورفض الشروط الإسرائيلية الأمريكية.

وكذلك العمل على تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني بكل مظاهرها الاقتصادية والاجتماعية، لكي نناضل معًا كتفًا إلى كتف ضد عدونا المحتل، ومن أجل تحرير الوطن والإنسان الفلسطيني.

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر رفح نيوز
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق