أخبار News

عزام: صفقة القرن لا مكان لها بقاموسنا وانتصار الاسرى بمعركة الكرامة حمل 3 رسائل قوية!

قال نافذ عزام عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الاربعاء،  “إن انتصار الأسرى في معركة الكرامة2 يحمل رسائل قوية إلى الشعب الفلسطيني والدول العربية كافة، للتأكيد على أن القضية الفلسطينية ستظل قضية كل الأجيال والعصور.

وأضاف عزام في كلمة له بذكرى يوم الأسير الفلسطيني أمام الصليب الأحمر بغزة، أن مليارات الدولارات التي يتحدث عنها العالم لن تجبر الفلسطينيين على التخلي عن حقوقه المشروعة، مؤكدا أن دماء الشهداء وتضحيات الأسرى هي من تحدد مصير الشعب الفلسطيني.

وأكد أنه “رغم المنعطفات التي تمر بها قضيتنا سيبقى هذا اليوم من أيام فلسطين ولكل الفلسطينيين، فالأسرى هم عنوان الترابط والوحدة”، مضيفا: أن “الأسرى يجسدون أروع الانتصارات بالوحدة الوطنية ويوجهون إلينا رسائل يجب التعلم منها”.

وحول الرسائل التي حملتها معركة الكرامة، قال إن الرسالة الأولى للأسرى الأبطال الذين خاضوا معركة الكرامة أمام السجان الإسرائيلي هي أن فلسطين باقية وصامدة في وجه الظلم وستتحرر من الاحتلال الإسرائيلي.

وفيما يتعلق بالرسالة الثانية أشار إلى  “أنه لا يجوز أن يستمر الانقسام الفلسطيني المحزن والمؤسف، فصفقة القرن تهددنا جميعًا في فلسطين المحتلة، والأسرى يجسدون الوحدة في الاضراب”.

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد في رسالته الثالثة، على أن صفقة القرن لا مكان لها في قاموس الشعب الفلسطيني، ولن تمر أمام تضحيات شعبنا، متسائلًا: “كيف ستمر صفقة القرن أمام تضحيات الأسرى ودماء الشهداء”، موجهًا التحية لكل الأسرى في سجون الاحتلال الذي يصنعون من عتمة الزنازين خيوطًا للفجر القادم.

اظهر المزيد