اخبار News

مورينيو يتلقى أول تحذير من إدارة مانشستر يونايتد

أفادت تقارير إنكليزية، أن مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو بدأ يشعر بالقلق على منصبه، بعد خروجه من المنافسة على لقب البريميرليغ، باتساع الفارق مع عدو المدينة مانشستر سيتي لـ13 نقطة كاملة مع انتهاء النصف الأول من الموسم.

وسقطت كتيبة “سبيشال وان” في فخ التعادل مع ليستر سيتي مساء أمس السبت في ختام الجولة الـ19 للدوري الإنكليزي الممتاز بنتيجة 2-2، لتتقلص فرصهم أكثر من أي وقت مضى في المنافسة على اللقب الغائب عن دولاب بطولات “مسرح الأحلام” منذ تقاعد أسطورة المدربين سير أليكس فيرغسون مع انتهاء موسم 2012-2013.

وأنفقت الإدارة ما يزيد عن 300 مليون جنيه إسترليني لتدعيم مورينيو بلاعبين من الطراز العالمي، أبرزهم الفرنسي بول بوغبا، الذي كلف الخزينة قرابة الـ90 مليون إسترليني بخلاف عمولة الوكيل مينو رايولا، بالإضافة للبلجيكي روميلو لوكاكو والصربي نيمانيا ماتيتش وآخرون، ومع ذلك لم يُظهر الفريق قدرته على دخول أجواء المنافسة على اللقب المُفضل للجماهير للموسم الثاني على التوالي.

وتقول صحيفة “ديلي ستار”، إن الإدارة الحاكمة للشياطين الحمر حملت المدير التنفيذي إد وودورد برسالة ينقلها لمورينيو، مفادها أن عائلة آل غليزر ممتعضة من الأداء الذي يُقدمه الفريق في الآونة الأخيرة، وبناء على ذلك تم تأجيل فكرة تجديد عقده الذي سينتهي منتصف 2019 حتى إشعار آخر، وهذا بالتزامن مع الشا ئعات المنتشرة في فرنسا، والتي تربط مستقبل مدرب ريال مدريد الأسبق بباريس سان جيرمان، في حالة قرر الرئيس ناصر الخليفي الاستغناء عن أوناي إيمري فور انتهاء هذا الموسم.

ووصل مورينيو لسدّة حكم “أولد ترافورد” في صيف 2016 بعد إقالة الهولندي لوي فان غال، وفي موسمه الأول فاز مع الفريق بلقبي كأس الرابطة والدوري الأوروبي المؤهل لدوري الأبطال، في المقابل أنهى موسم البريميرليغ في المركز السابع، وهذا الموسم أبلى بلاءًا حسنًا في الأبطال بالوصول لدور الـ16 حيث سيواجه إشبيلية ذهابًا وإيابًا في نوفمبر ومارس المُقبلين، أما محليًا، فيُعاني الأمرين باحتلال المركز الثاني بفارق 13 نقطة عن السيتي، ومنتصف الأسبوع الماضي ودّع كأس الرابطة من الدور ربع النهائي بالخسارة أمام بريستول سيتي بنتيجة 2-1.

الوسوم
إغلاق