مقالات و أراء

هل جربت أن تكره الأشياء لفرط حبكَ لها!

كتبت تغريد حيدر الصواف

هل جربت أن تكره الأشياء لفرط حبكَ لها! كفصل الشتاء مثلا على قدر حبنا له نكرهه أحيانا،
فصل الحنين والذكريات الحزينة فصل الدفئ والحب وجمعة العائلة حول موقد النار، فصل الحرب والموت والدم والتشرد.
حتى بعض الأشخاص نكرههم لشدة حبنا وتعلقنا بهم، ألم تحدث نفسك يوماً “كم كان من الأفضل لو لم تجمعنا مصادفة” وأنت تقصد تماما ذلك الشخص الذي لن تتخيل حياتك بدونه يوما.
أما عن أحلامنا التي نعيش على أمل  تحقيق واحدٍ منها، أحيانا نكرهها ونبكي منها ولأجلها، تمزقنا كثيراً وتبني الأمل في قلوبنا أكثر بكثير.
حتى فيروز صاحبة الصوت الندي ما أن تطرب قلوبنا لصوتها إلا وتوقظ فينا الحنين لأشياء لن تعود ومن يخمد حنين الصباح إذا إشتعل.
لا أريد إخباركم عن هذه البلاد التي طالما نشدنا لها “بلادي وإن جارت عليّ عزيزة” فجميعكم يعرف أنه أصبح جُلّ أملنا اليوم أن نهرب منها كما لو أننا نهرب من الموت الحتمي.
أما عن الحياة التي جُبلنا على حبها والسعي لأجل عيشةٍ هنيةٍ فيها، بتنا كل يومٍ نتمنى الموت مِراراً لمَرارتها.

برغم ذلك كله إلا أنني أعيش كامل حبي مع من بحثت كثيراً عن أشياء يمكن أن أكرهها في حبيبتي تلك قهوتي السمراء المُرّة، إلا أنني لم أبغض شيئا فيها حتى ان كانت رديئة الطعم فإنه ليس بذنبها بل ذنب صانعها.

مدير التحرير

تتكون هيئة التحرير من فريق متخصص يهتم بنشر الأخبار العالمية و المحلية و أخر المستجدات .
زر الذهاب إلى الأعلى