اخبار News

التعليم : إنتاج الحقائب الالكترونية لمنهاج التكنولوجيا يضمن التطوير التعليمي

أكد وكيل وزارة التربية والتعليم العالي الدكتور زياد ثابت، أن إنتاج الحقائب الإلكترونية الخاصة بمنهاج التكنولوجيا هو عمل متقدم ويندرج ضمن رؤية التطوير التعليمي واستثمارنا للتكنولوجيا في العملية التعليمية .

وأشاد ثابت، بفرق الوزارة الفنية والمتخصصة من مركز مصادر التعلم و التي تقوم على انتاج هذه الحقائب بالرغم من الصعوبات القائمة ونقص الامكانيات.

جاء ذلك، خلال تفقد الوكيل عمليات انتاج الحقائب بمركز المصادر بمدينة غزة بحضور مدير عام التقنيات التربوية د. أحمد أبو ندا وعدد من المختصين.

ولفت ثابت إلى أهمية تنويع الوسائل التعليمية وتغيير جو الحصة الروتيني وتعليم الطالب الوصول للمعلومة بكل سهولة خاصة مع تطور المنهاج بشكل عام ومنهاج التكنولوجيا على وجه الخصوص، لافتاً إلى أهمية استثمار هذه الحقائب بالشكل الأمثل في الميدان بالتعاون مع الطواقم التعليمية والمشرفين التربويين.

من جانبه، أكد أبو ندا أن انتاج الحقائب يأتي ضمن رؤية الوزارة في تعزيز البيئة التعليمية بمصادر التعلم اللازمة لها بما يكفل تحقيق الأهداف التربوية المنشودة، واتاحة الفرصة لطلبتنا ليمارسوا العلم كما نسعى إلى نقل الطالب من القراءة عن العلوم والتكنولوجيا إلى ممارستها فالهدف الذي نسعى إليه من خلال الحقيبة يتثمل في تشجيع الطالب على تنفيذ تلك التجارب بيديه في الغرفة الصفية .

ولفت أبو ندا إلى أن الحقيبة تساعد الطالب في تنفيذ 50 تجربة في الكتاب المدرسي إضافة إلى عدد كبير من المشاريع الالكترونية التي يمكن أن يبتكرها وفي تصميم حلول مناسبة لمشكلات واقعية موجودة في بيئته المحلية.

وأوضح أن الحقائب غطت جميع المدارس التي بها صفوف 8، 9 و85% من المدارس التي بها صفوف 11

وخلال اللقاء استمع وكيل الوزارة إلى شرح مفصل عن مراحل انتاج الحقائب ومكوناتها وبعض المشاريع التقنية التي يقوم بإنتاجها مركز المصادر وإدارة التقنيات التربوية.

يذكر أن هذا المشروع الخاص بتعزيز منهاج التكنولوجيا بالحقائب الالكترونية تضمن مرحلتين المرحلة الأولى كانت عبارة عن حقائب مصنعة وردت لحساب الوزارة ومولت من خلال مشروع jfa ، بينما زودت المدارس في المرحلة الثانية بحقائب من تصنيع وانتاج مركزي المصادر بغزة وخانيونس.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق