الفن والمشاهير

عشاق “قيامة أرطغرل” يترقبون مصير “تورغوت آلب”

يترقب عشاق مسلسل “قيامة أرطغرل” الأربعاء، حلقة جديدة من المسلسل التركي الشهير، بعد أن حبسوا أنفاسهم في آخر مشهد من الحلقة السابقة، لمعرفة مصير المقاتل “تورغت آلب”، أحد أبطاله.

وبعد حلقة محزنة قبل أيام، وقع فيها أرطغرل ورفاقه في فخ المغول، قتل كل من “ميرغن”، و”دومرول”، من المقربين من “أرطغرل”، فيما تعرض “توغوت آلب” لطعنات بالغة بالسيوف، جعلته ملقى على الأرض في آخر مشهد من المسلسل، في حين تعرض “أرطغرل” نفسه للأسر.

وأحزن المشهد الأخير للحلقة الكثير من عشاق المسلسل، وتفاعلوا معه بشكل كبير في مواقع التواصل.

كما تصدر وسم المسلسل في تركيا موقع “تويتر” في نفس الأمسية التي عرضت الحلقة فيها على شاشة التلفزيون الرسمي TRT1، فيما واصل حصد أعلى نسب المشاهدة.

وتعددت التعليقات على الحلقة من قبل محبي المسلسل، بين معرب عن حزنه، وآخر يتساءل عن مصير تورغوت آلب، بينما اجتهدت مواقع إعلامية قائلة إن الوثائق التاريخية لم تتحدّث عن مقتل توغوت آلب في تلك الحقبة التاريخية، بل بعد أرطغرل.

مسلسل قيامة أرطغرل وهو أحد أنجح المسلسلات في تركيا والعالم، والذي ينتظر أن يبث آخر حلقة منه نهاية الشهر الجاري، ومع اقتراب موعد الحلقة الأخيرة بعد 5 مواسم من النجاح، توقع البعض أن يشهد السيناريو مغادرة بعض الشخصيات كما حصل مع “ميرغن ودومرول”.

وعبر تطبيق “انستغرام”، حقق مشهد إصابة “تورغوت آلب” في الحلقة السابقة، نسب مشاهدات عالية تخطت المليون في فترة قصيرة، فضلا عن آلاف التعليقات المتنوعة.

ومن المنتظر أن تعرض 4 حلقات من المسلسل بمعدل حلقة كل أسبوع، بينها الحلقة الأخيرة، على أن تستكمل السلسلة الموسم المقبل بمسلسل “قيامة عثمان”، وتحكي سيرة مؤسس الدولة العثمانية “عثمان بن أرطغرل”، ويجسد الفنان الشهير “بوراك أوزجفيت” دور البطولة فيه، بحسب إعلام تركي.

وتدور أحداث مسلسل “قيامة أرطغرل”، في القرن الـ 13 الميلادي، ويعرض سيرة حياة البطل أرطغرل بن سليمان شاه، زعيم قبيلة قايي، وهو من أتراك الأوغوز المسلمين (التركمان)، ووالد عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية (656هـ ـ 1258م/ 726هـ ـ 1326م).

ويبث مسلسل “قيامة أرطغرل” في أكثر من 85 دولة، وشاهده خلال المواسم السابقة نحو 3 مليارات، وموسمه الحالي الأخير، لينطلق في سلسلة جديدة باسم “قيامة عثمان غازي”.

وحققت المسلسلات التركية نجاحا ملحوظا، خلال السنوات العشر الأخيرة، على شاشات 156 دولة، بحجم تصدير بلغ قرابة 350 مليون دولار.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق