اخبار محلية

الحكومة تزف بشرى سارة لموظفي السلطة بغزة

قال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، إن قراراً صدر من الرئيس محمود عباس بتوحيد مرتبات الصرف للموظفين في قطاع غزة والضفة الغربية.

وأوضح ملحم، لوكالة (سبوتنك) الروسية، أن الموظفين شعروا في قطاع غزة بالزيادة التي طرأت منذ الشهر الماضي، وكذلك فتح الدرجات التي كانت مجمدة.

وأضاف ملحم: “الحكومة تتعامل بالبدلات مع الموظفين في الضفة كما في غزة أيضاً، ويتم العمل تدريجياً على مساواة الموظفين في القطاع بالموظفين في الضفة”.

وتابع ملحم: “التحديات السياسية كبيرة، أعراضها تتمثل في حصار مالي يؤدي إلى أزمات اقتصادية تتمثل في عدم القدرة على توفير الرواتب، وكذلك السطو على أموال المقاصة ينال بقسوة من قدرة السلطة على الالتزام برواتب الموظفين”.

وأكمل: “نحن ندعو المجتمع الدولي للتدخل العاجل لإعادة الأموال التي سطت عليها إسرائيل، وهي تقدر بـ800 مليون شيكل شهريا، وهي أموال الشعب الفلسطيني التي أقرها اتفاق باريس الاقتصادي، وقيام إسرائيل بالسطو عليها، يعد خرقا لهذا الاتفاق”.

واستطرد: “بدأنا بالانفصال التدريجي عن إسرائيل بدأنا بوقف إرسال المرضى للمستشفيات الإسرائيلية، وإرسالهم إلى الأردن ومصر وتركيا في محاول تدريجية للانفصال عن الاقتصاد الإسرائيلية، ضمن الخطة الاستراتيجية الحكومية بتوطين الخدمة الطبية، والتعاون مع البلدان الأخرى بعيدا عن الخدمات الطبية الإسرائيلي”.

يذكر أن ملحم، أكد في تصريحات سابقة لـ “دنيا الوطن”، أنه وبقرار من الرئيس محمود عباس، تقرر توحيد نسبة صرف رواتب الموظفين بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال ملحم، إن الحكومة ستصرف رواتب الموظفين بالضفة وغزة عن الشهر الماضي بنسبة 60%، موضحاً أن نسبة الصرف بالضفة الغربية وقطاع ستكون موحدة للأشهر المقبلة.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )
الوسوم