اخبار محلية

هكذا ردت حماس على تهديدات غانتس بإغتيال السنوار

علّقت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الخميس، على تهديدات رئيس حزب (أزرق أبيض) في إسرائيل لرئيس الحركة في القطاع، يحيى السنوار.

وأوضحت الحركة على لسان المتحدث باسمها، حازم قاسم في تصريح صحفي : إن “تهديدات رئيس ما يسمي بحزب (ازرق أبيض) الصهيوني، بيني غانتس ضد قيادة حماس، هي محاولة لكسب أصوات المتطرفين في المجتمع الصهيوني”.

وأضافت: “على غانتس أن يتذكر حين كان رئيساً للأركان، كيف كان رد المقاومة على العدوان على قطاع غزة في معركة حجارة السجيل والعصف المأكول”.

وتابع قاسم: “الجرائم التي ارتكبها جيش الاحتلال في عهد غانتس دفع الكيان الصهيوني ثمنها، عبر إطلاق المقاومة لمئات الصواريخ، طالت تل أبيب والقدس المحتلة ومدينة حيفا، وعطلت العمل في مرافق حيوية في الكيان، وأدخلت ملايين المستوطنين إلى الملاجئ، وكانت الفترة الأسوء في حياة ما يسمى (سكان غلاف غزة)، وتمكن القسام من أسر جنود من جيش الاحتلال”.

وشدّد المتحدث باسم حركة حماس على أنه “بالتأكيد رد المقاومة على أي جريمة إسرائيلية سيكون أضعاف المرات السابقة، فقد تطورت قدراتها، وراكمت ما تستطيع من قوة تدافع بها عن شعبها”.

وأضاف: “أما الهدوء الذي يبحث عنه غانتس، فلن يحصل عليه ما دام يحتل الأرض وينتهك المقدسات ويحاصر قطاع غزة”.

وكان غانتس، وجّه تحذير للسنوار، من القيام بأي عمل ضد إسرائيل.

وقال غانتس، وفق صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية: “يجب أن يتذكر السنوار من قبله، أنه كان هناك واحد اسمه أحمد الجعبري، و الذي توجه بسيارته من نقطة أ إلى نقطة ب ولم يصل أبداً، إذا لزم الأمر سوف نفعل ذلك مرة أخرى”.

وأضاف غانتس: “حماس تحتجز مليوني رهينة في غزة، وأنا على استعداد للإتفاق على تهدئة طويلة الأجل بالكامل وفق شرطين، الأول الهدوء التام بدون بالونات ولا طائرات ورقية ولا صواريخ، والثاني إعادة الأسرى الإسرائيليين إلى عائلاتهم”.

اضف تعليق : ( التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها )
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق