اخبار محلية

الأونروا تشطب كلمة لاجئين من أسماء المدارس في غزة

بدأت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في قطاع غزة بشطب كلمة “اللاجئين” من أسماء المدارس التي ترعاها في القطاع.

وظهرت أسماء المدارس في مخيمات اللاجئين في قطاع غزة بذات الاسماء مع شطب كلمة اللاجئين.

اتحاد التجمع الديمقراطي في وكالة الغوث الإطار النقابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اعتبر شطب كلمة اللاجئين من مدارس الأونروا بغزة سابقة خطيرة، محذرًا من تداعيات هذا الاجراء.

ودعا التجمع الديمقراطي وكالة الأونروا للتراجع الفوري عن هكذا اجراء.

وأكد الاتحاد على أن شطب كلمة اللاجئين تزامنت مع سياسة التفرد بالقرارات والتخلي عن مبدأ التشاركية مع اتحاد الموظفين العرب داخل الأونروا من قِبل مدير العمليات في إقليم غزة.

إضافة إلى تقليص موازنة الطوارئ بنسبة تصل 65%، ووقف زيارات نظام تقييم الفقر الخاص بتزويد الأسر الفقيرة بالمساعدات الغذائية، وتغيير آلية التعاقد مع موظفي الطوارئ إلى نظام العقد الشهري.

وأشار بيان الاتحاد الديمقراطي إلى أن الأونروا لم تنفذ ما تم الاتفاق عليه بخصوص الموظفين الذين تم فصلهم تحت ذرائع العجر المالي.

وأكد، على أن العجز المزعوم لم يكن إلا صورياً للبدء في خطوات شطب وجود الأونروا وخطوات وإجراءات لا يمكن وصفها إلا بأنها متساوقة مع سياسات الإدارة الأمريكية التي تمس ثوابت قضيتنا الفلسطينية”.

ودعا البيان، الأونروا لوقف كافة أشكال وإجراءات تغيير أسماء المدارس بما يشمل إعادة كلمة اللاجئين كما كانت عليه سابقاً.

وطالب التجمع الديمقراطي، البدء الفوري بالعمل في برنامج نظام تقييم الفقر بهدف تقديم المساعدات الغذائية للاجئين والذي توقف منذ خمسة أشهر وقد أصبح آلاف الأسر بحاجة ماسة للمساعدة الغذائية وفي انتظار الزيارات من أجل تقديم المساعدة لهم.

كما دعا الى البدء الفوري بتنفيذ الاتفاقية الموقعة مع اتحاد الموظفين العرب في نهاية عام 2018 لإنهاء أزمة المفصولين وما ترتب عليها.

** أضـــــف تــعــلــيــقك **

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى