اخبار محلية

أبو كرش يكشف عن أخر المستجدات حول رواتب تفريغات 2005

كشف الناطق باسم تفريغات 2005 رامي أبو كرش، أنّ قضية تفريغات 2005 ستكون قد أتمت عامها الـ15 على ولادتها خلال شهر نوفمبر القادم، وذلك في ظل ظلم وقهر وحرمان للموظفين والكثير من المعاناة.

وقال في تصريح خاص لصوت “الوطن” اليوم الثلاثاء: “نُبرق بالتحية لأرواح شهدائنا، حيث ملف 2005 ضحى بـ151 شهيدًا وأكثر من 1500 جريحًا قطعت أطرافهم وهم يدافعون عن الشرعية الفلسطينية”.

وأكّد على أنّ تفريغات 2005 قبل أن يكونوا موظفين لدى السلطة الفلسطينية، هم جزء من النسيج الوطني ومن أشعلوا انتفاضة الأقصى، مُشيرًا إلى أنّ أساس تعيين تفريغات 2005 هو استحقاق وطني يرجع لنشاطهم في انتفاضة الأقصى، أمر جعلهم مطلوبين للاحتلال.

وبيّن أنّ راتب 1500 شيكل لا يكفي لسد احتياجات الأسرة الفلسطينية، وإنما لتوفير متطلبات شاب عازب في ظل الغلاء وحالة الإغلاق والحصار بقطاع غزة، مُنوّهاً إلى أنذ وضع تفريغات 2005 كان له الكثير من الجوانب الوخيمة على مناحي الحياة، صحياً واجتماعياً وتعليمياً، وأن الكثير من أبناء الموظفين غير قادرين على التعلم بالجامعات والمدارس.

وأشار إلى أنّ تعيينات 2005 محرومين من التأمين الصحي على اعتبار حق لكل مواطن يعيش على أرض دولة فلسطين، ما صعب الحياة عليهم وأضاف عبئًا جديدًا إلى عقبات القضية.

وتابع: “قضيتنا لا زالت تراوح مكانها، ما بين إدارة الظهر والتنصل من حقوق موظفي تعيينات 2005″، مُوضحًا أنّ رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية اعترف في لقاء متلفز، بأنّ ما وقع على موظفي تفريغات 2005 ظلم كبير، وهي قضية مطروحة على طاولة المفاوضات.

وأكّد على أنّ هناك وعود من حكومة رئيس الوزراء بحل وإنجاز هذا الملف، وتم إعطاءه مهلة 4 شهور لترتيب أمور حكومته الجديدة آنذاك، وعلى أرضية رفع المنحة من 750 شيكل لـ 1500 شيكل، لافتاً إلى وجود لجنة مشكلة من قبل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، لأنّ الجميع منهم لديه موظفين في تعيينات 2005.

وحول تصريحات أحمد مجدلاني الأخيرة بأن موظفي تعيينات 2005 لم يستوفوا شروط تعيينهم، قال: “إنّ قرار التعيين جاء مباشرة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مستوفين كافة الإجراءات للتعيين، وفور صدور القرار تم أخذ عناصر تفريغات 2005 للتدريب في المقر العام ومختلف معسكرات قطاع غزة”.

وأوضح أبو كرش في ختام حديثه أنّ قضية 2005 يجب أن تشخص بشكل واضح ويسلط الضوء عليها من قبل الرأي العام والإعلام، مُردفاً: “نحن بصدد إحياء ذكرى لمرور 15 عاماً على قضيتنا بفعاليات ووقفات في كافة أرجاء قطاع غزة”.

زر الذهاب إلى الأعلى