أخبار المعابر

الحية : معبر رفح يعمل إستثنائيا الأسبوع المقبل

قال عضو المكتب السياسي في “حماس” خليل الحية إن “علاقة حركة حماس مع مصر متجذرة ومتجددة وتم مناقشة عدة ملفات خلال الزيارة الأخيرة”، مشيرا إلى أن مصر في مقدمة الدول التي احتضنت القضية الفلسطينية.

وأضاف الحية في لقاء متلفز بأن وفد الحركة ناقش خلال الزيارة الأخيرة مع مصر العلاقة الثنائية، وآلية الشراكة الوطنية، وإنهاء الانقسام، والتحديات التي تواجه شعبنا، وملف حصار غزة والتفاهمات.

وقال الحية، إن المهلة التي منحتها حركة للاحتلال الإسرائيلي شارفت على الانتهاء، مشيراً إلى أن مصر ستفتح معبر رفح استثنائيا الأسبوع المقبل.

وأضاف الحية، “توجهنا نحو تركيا وروسيا وقطر لا يلغي الدور المحوري لمصر وإنما يعزز الدور المصري في خدمة القضية الفلسطينية، ومصر هي البوابة الأولى لقضايا فلسطين ودورها مستمر في الكثير من القضايا، وذهابنا لأي مكان لا يعني التخلي عن مصر ودورها الكبير”.

وتابع الحية: “الدور المصري كبير وواضح في القضية الفلسطينية وحريصون على التواصل المستمر وتطوير العلاقة بين الأشقاء بما يخدم البلدين، وناقشنا في القاهرة ملف المصالحة الوطنية وهموم ومعاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”.

وأكمل الحية: “نحن على ثقة بالجانب المصري ونتواصل معا بما يخدم المصالح المشتركة لما لها من دور فاعل في احتضان القضية الفلسطينية والدور الكبير في التخفيف عن قطاع غزة، ونتواصل يومياً مع حركة فتح والمطلوب إعادة تأهيل منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية”.

واستكمل: “الحوارات بين حماس وفتح مستمرة لإعداد استراتجية وطنية لمواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، ولا يختلف اثنان على محورية الدور المصري، وأن مصر البوابة الكبري لوصول الشعب الفلسطيني لأهدافه”.

وأكمل: “مصر رعت منذ 2005 مباشرة ملف العلاقات الفلسطينية الفلسطينية، وهي الراعي الأول له، ونعمل على الاتفاق مع حركة فتح لتعزيز الشراكة السياسية واعداد خارطة طريق الخروج من الازمات الداخلية الفلسطينية، ويوجد لدى حماس قرار استراتيجي بأن مسار الوحدة والشراكة هو مسار المرحلة”.

زر الذهاب إلى الأعلى