اخبار محلية

قاسم يكشف عن أخر الجهود المبذولة لإعادة إعمار غزة و صفقة التبادل

كشف الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم، اليوم الخميس، آخر الجهود المبذولة لإعادة إعمار قطاع غزة، وإتمام صفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد قاسم في تصريح إذاعي لـ”زمن”، على أن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة كسرت كل معادلات الاحتلال الإسرائيلي السابقة.

وذكر أن هناك جهود قطرية تبذل لإعادة إعمار قطاع غزة سيتم رؤيتها خلال الأسابيع القادمة، كما أن هناك وفود مصرية ستصل إلى قطاع غزة في سياق إعادة الإعمار للقطاع، مشيرًا إلى أنه سيكون هناك رؤية واضحة لإعادة إعمار القطاع على الأرض خلال الشهور القادمة.

وأكد على أن الشيء المهم هو كسر معادلة الاحتلال الإسرائيلي والتي نصت على أن إعادة إعمار غزة سيكون مقابل إطلاق سراح الجنود الإسرائيليين لدى المقاومة.

وفيما يتعلق بملف صفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال الإسرائيلي، والموقف المصري منه باعتباره الوسيط، أشار إلى أن العلاقة بين مصر وحركة حماس في غزة لها عدة أوجه مركزية متعلقة بالوساطة مع الاحتلال الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية.

وأضاف قاسم أن مصر أنجزت الصفقة الأولى التي تحرر فيها أكثر من ألف أسير، وقضية عقد صفقة تبادل جديدة دائما ما تكون على جدول أولويات لقاءات حماس مع الجانب المصري سواء في القاهرة أو في غزة.

ولفت إلى أن هناك متعلقات في الصفقة السابقة حيث تم إعادة اعتقال من تم الإفراج عنهم، ومصر هي من كانت ضامنة للاتفاق، مضيفاً أن ما قام به الاحتلال في حينها كان انتهاك صارخ وهناك تفاصيل كثيرة بهذا الخصوص.

ونوه قاسم إلى أن المشكلة الأساسية هي أن قيادة الاحتلال لا تستطيع التعامل مع طرح المقاومة بعدم ربط الملفات ببعضها وإطلاق سراح الأسرى، مشددًا على أن كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، تقود جهود عقد صفقة التبادل بنفس طويل وحرفية عالية وبعيداً عن الأضواء وهناك جهات مهمتها التصريح حولها.

وأوضح أن موقف حركة حماس واضح بأنها جاهزة للسير بأكثر من اتجاه وأكثر من ملف لكن دون ربط الملفات ببعضها.

زر الذهاب إلى الأعلى